عَالَمُ حُلْمِيَ الْعُذْرِيُ

هَيأتُ لَهُ وَسَطَ قَلْبِي وَطَنَاً .. وَأَسمَيتُهُ أَمِيرَ الرُوحِ والنَفْسُ .. وَغَفَوتُ عَلَى حُلْمٍ صَغِيرٍ بِلقَائِهِ .. وَبَنَيْتُ لَهُ دَاخِلَ أَسوَارُ عُمْرِي سَكَنَاً.. وَبَسَاتِينُ عِشْقٍ زَرَعْتُهَا .. وُرُودُها نَظَراتُ وَلَهٍ.. وَمِنْ شَهْدِ أَزْهَارِهَا تَنْتشِي رُوحَهُ عِبقَاً .....

المزيد... »

تهانينا!

إذا كنت تقرأ هذه السطور ، فهذا يعني أن عملية التسجيل كانت ناجحة وأنه يمكنك البدء في التدوين

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل